سحاق ماما وجارتنا أمانى

سحاق ماما وجارتنا أمانى

هذه القصة سمعتها وأحببت أن أوردها عليكم:
انا بنت عمري 18 سنه اسمي نورا حلوه وجسمي ناعم وشعري اسود وبزازي متوسطه وطريه وبطني ناعمه ومليانه بسيط وكسي طري وريحته حلوه وانا من صغري بحب الجنس اوي لاني كنت بشوف ماما الشرموطه وهيا بتلعب في جسم جارتنا وبيمارسوا السحاق مع بعض وده الي عرفت اسمه لما كبرت
ماما حلوة اوى وجسمها سكسى كتير بزازها كبيرة و حلمتها بنى غامق وواقفة وطيزها مليانه وطرية جدا وعلى طول بتلبس فى البيت عريان يعنى بالسنتيانة والاندر او بقميص نوم عريان وكان لينا جاره اسمها اماني عمرها 27 سنه وكانت تمتلك صدر كبير وجسم حلو اوي وطيز صغيره بس اتضح بعد كده انها واسعه وكان ليها طفلين وكان جوزها بيسافر كتير اوي وهيا كانت قاعده مع حماتها واغلب الوقت كانت بتيجي تقعد مع ماما في البيت عندنا
و فى مرة كنت نايمة وصحيت من النوم سمعت جارتى و ماما بيتكلموا فى الصالة …وبتقولها
ان جسمها حلو اوى وهية لسة صغيرة وحرام تحبس شهوتها الجنسية كدة وردت عليها اماني وقالت لها اعمل ايه غصب عني جوزي مسافر وردت ماما قالت لها حرام انتي جسمك جميل اوي يا اماني………… .. وبعدين اتكسفت امانى من ماما لكن ماما شجعتها لان ماما كانت لابسة الاندر وعليه بدى حملات مبين بزازها الحلوة و قالت لامانى ما تخافيش انا ست زيك انتى مكسوفة من ايه
كانت امانى لابسة عباية راحت ماما قالت ليها قومى اقلعى وخليكى على راحتك
امانى قالت لماما انا مش لابسة سنتيبانة ولا برا و ماما ردت وقالت لها احسن علشان اشوف جسمك الحلو واشوف صدرك وبطنك وافخادك علي راحتي يا اماني وماتخافيش احنا ستات زي بعض
اتكسفت امانى بس لانها محرومة من الجنس و كلام ماما هيجها قامت وقلعت
اول ما قلعت ماما حطت ايدها على بزاز امانى و قالت ليها حرام تحرمى البز الحلو دة من العب فية وفضلت تلعب في ابزاز اماني وبطنها واماني بدات تسيح وعينيها تسبل
و مش قدرة تقف و راحت ماما منيماها عل الارض و فضلت تبس فى بزازها و بطنها
امانى هاجت اوعى و قالت لماما كفاية انا مش قدره راحت ماما مدت ايدها على كس امانى و قالت ليها ايه انتى هجتى ردت عليها وقالت لها اصل بقالي زمان ماحدش لعب في جسمي بالشكل ده..
ماما راحت منزله الكلوت لامانى وقالت لها ورينى كسك يا اماني… راحت اماني اتكسفت وقالت لها لا بلاش الكلت
ماما قالت ليها ما تخافى انا عايزة اشوف كسك الحلو بس علشان اعرف جماله وكانت الكلمات دي كفيله بانها تهيج اماني تهيجه جنسيه لامثيل لها
راحت امانى سكتت وسابت ماما تقلعها الكلوت و بان كس امانى فى شعر كتير بس مليان لحم و مش مطهرة ماما قالت لها ليه سايبه شعرك كدة من غير نظافة كسك ردت امانى انضف لمين ردت ماما وقالت لها لنفسك الست لازم تبقى حلو لنفسها اقبل ما تبقى حلوة لجوزها او للراجل الى بينكها تعالى اشلك الشعر الوحش دة ………… ….. قامت ماماورجعت بمقص صغير و كريم لازالة الشعر وقعدت تقص شعرة امانى براحة لغاية ما قصر وبعدين دهنت الكريم على كس امانى وقالت لها نسيبة خمس دقائق وبعدين نشيلة كسك حيورد ويبقى ابيض زى الاول ورجعت ماما تانى تلعب فى بزاز امانى بكف ايدها وتلعب فى حلمة امانى لغاية ما امانى قعدت تقول اه اه اه كمان كمان ماما قالت ليها ايه نفسك تتناكى بجد صح ردت امانى وقالت ليها انتى تعبتينى اوى كفاية ……
كانت الام مغرمه بجسم جارتها وكانت تريد تهيجتها علي اي وضع فكانت ماما تحب تتناك وتنيك بس بالاغلب كانت بتحب تتناك
وكنت قبل المنظر ده كنت شوفتها مره في محل البقاله الي في الشارع عندنا كان في راجل كبير في السن وكنت دايما بشوفه لازق في طيز ماما
ويفضل يطلع فوق وتحت ويجي يمن وشمال لحد لما ماما وشها يحمر اوي وبعدين وشها يجيب عرق وتمشي وتخدني في ايدها وانا مره قولتها زعقت فيا وقالتلي اوعي تجيبي سيره لحد ول حتي لبابا علشان ما يزعل ويضربك
طبعا كنت صغيره في السن ومش عارفه اي حاجه وافتكرت منظر البقال وهوا بينيك ماماومناظر كتير اوي جت في ذهني واماني نايمه علي الرض ادامي وماما بتعلب لها في كسها وتمسك ابزازها بطريقه غريبه كانت ماما محترفه في نيك الستات بس ما كنتش اعرف انها كانت بتتناك كمان منهم………… ……… . .
واماني تحت ماما كانت بتتلوي من الوجع لان ماما دخلت ايدها في كس اماني…….


المهم نزلت ماما بدماغها بين افخاد اماني وقعدت تمص وتقولها ايه ده جوزك مش عارف قيمه الكس اللي معاه واماني مش قادره تنطق باي كلمه ……..
وحتي النفس كانت بتخده بالعافيه يعني مش عارفه تتكلم وكانت صدرها بيطلع اوي لفوق وينزل لتحت لانها كانت هايجه ………… …. جدا وكانت ماما بتقولها انا هبقي جوزك لازم اريحك انتي حبيبتي من زمان وفضلت تلحس فيها وتبعبصها لحد لما اماني شهقت جامد اوي وقالت لها خلاص هموت وبعدين ماما قالتلها زي ما ريحتك انتي لازم تريحيني وبعدين اماني قالتها ازاي انا معرفش وبعدين انتي ممكن تعلميني انا بحبك اوي يا ابله
ماما نامت علي وشها وقالتلها لو عاوزه تريحني العبي في طيزي وابزازي قالتها طيب
وبعدين اماني فتحت طيز ماما وتفت عليها ودخلت صابع البعبوص في خرمها وماما تقول اه اه اه كمان كمان يا شرموطه وماما كانت بتلعب في بز مسكاه بايدها وتفرك البز التاني بالايد التانيه
وبعدين تسيب بز وتعب في كسها وكانت زي اللبوه الي عاوزه الاسد علشان ينيكها بصراحه انا كنت بلعب في كسي وجبت ضهري عليهم اكتر من مره
وبعد فتره من العب في خرم طيز ماما بعد لما حسيت انه بقي اد فتحه الكوبايه قالتلها تفي عليه يا وسخه علشان صابعك يدخل اكتر وفضلوا علي كده
وبعدين لما ماما قربت تجيب شهوتها قالت لاماني هاتي بقك يا وسخه علي كسي بس بزعيق وقالت لها بسرعه بسرعه يا شرموطه هاتيه واماني حطت بقها علي كس ماما
وبعدين ماما جابت ضهرها في بق اماني واماني مصته ومصت ال***** وبعدين قامت وماما قالتلها انتي رايحه فين هاتي بوسه من بقك يا شرموطه عاوزه اشوف لسانك طعمه ايه وحطوا بقهم في بق بعض وماما حطت لسانها علي لسان اماني وقعدت تمصه كانها كلب بيلحس في عضمه وفضلوا عيل كده لحد لما انا تعبت من الوقفه وحسيت انه هيغمي عليا من الي انا شوفته ودخلت نمت

4413
-
33%
Rates : 3