سلوى وكسى

سلوى وكسى

اتصلت بي صديقتي سلوي.. التي حلقت كسي عندها… طالبه مني الذهاب الى منزلها في الويك اند لندرس معا.. ذهبت لعندها نهار سبت.. كانت بمفردها.. تسطحنا على السرير وصرنا ندرس ونتكلم بنفس الوقت.. وفي سياق الحديث سالتني عن تجربه ازاله شعرتي ومدى تاثيرها على حياتي الجنسيه.. قلت لها ان وليد اورم كسي من المص عندما راه محلوق.. قالت لي وهي بحاله اثاره.. اخبريني المزيد عن ذلك.. اخبريني التفاصيل.. صرت اروي لها كيف صار يدهن كسي بالعسل ثم يلحسه ويلعقه… قالت اه.. ما الذ ذلك.. لابد انك ارتعشتي كثيرا خلال قيامه بذلك.. قلت لها ساخره.. ارتعشت.. لقد تعبت عضلات الارتعاش عندي من كثره ما مص كسي.. ذلك الممحون يجعل كسي يزوم بمجرد ملامسته بشفتاه.. قالت لي سلوى هل طولت شعرتك.. لقد مضى اسبوع.. قلت لها نعم.. قليلا.. قالت انا ايضا.. لكنها ليست ظاهره للعين جدا لانها شقراء.. اتظنين انه هناك اكثيرين من الشبان الذين يحبون الشعره الشقراء… قلت لها بالتاكيد.. الشباب يحبون ! الشعره السوداء.. الشقراء او حتى الحمراء.. صرنا نضحك من كثره ما تكلمنا عن تلك الاشياء المضحكه.. قالت سلوىضاحكه.. هل يحبون الشعره المجعده يا ترى.. انا شعرتي ناعمه لكن مجعده.. كانت تتكلم ويدها تحت كيلوتها.. تابعت.. احيانا اضع يدي تحت كيلوتي عندما انام والعب بشعرتي.. احب ان احلمس على شعرتي.. اي بالاحرى احب ان يحلمس لي احد على شعرتي ويغنجني ويدللني.. قلت لها بحشريه.. اريني شعرتك.. هل اصبحت طويله.. عندما اريتيني كسك في مرحاض المدرسه كان محلوقا كليا.. قالت.. لقد تغيرت اشياء كثيره.. لقد نبتت الاعشاب الناعمه… شلحت كيلوتها… وقالت.. شوفي.. نظرت الى كسها الاشقر وابتسمت لحلاوه ما رايت.. فهو ناعم خفيف الظل وشعرتها كثيفه لكن ناعمه ومجعده… اقتربت منها.. وضعت يدي على شعرتها وصرت احلمس لاتحسس نعومه ملمسها.. فاذا بها ناعمه جدا.. لم تمانعسلوى وضع يدي على كسها.. بل استلذت.. فهي ليس عنها صاحب لتختبر معه هذه الاشياء.. لاحظت انها بريئه.. لم تقل شيء.. سكتت.. وجعلتني افعل ما اريد… استلقت على ظهرها على السرير.. و! تركتني افعل ما اشاء.. صرت العب ب*****ها مما جعله ينتصب.. اقتربت بفمي منه وصرت امصه… لاحظت ان كسها معطر بالياسمين.. قلت لها مازحه… تعطرين كسك يا سلوى..رائحته حلوه.. ابتسمت.. لكن ابتسامتها كانت ممزوجه بالاثاره من جراء مصي ل*****ها… كنت اعلم انها لا زالت عذراء.. صرت امص كسها بقوه.. لدرجه بدات تتاوه وتتقلب في السرير.. اثارني ذلك.. شلحت ثيابي باكملها.. تسطحنا على بعض بالمقلوب وبدانا نمص اكساس بعض.. اثارنا ذلك جدا كوننا فتيات ونعلم بالتحديد اماكن الاثاره في الكس.. غيرنا وضعيتنا ووضعنا اكساسنا على بعض وصرنا نحف زنابيرنا وابزازنا ببعضها… اثارني ذلك كثيرا.. اقتربت من الرعشه.. صرت امص لها شفتاها وهي تتاوه وتنمحن.. تابعنا الفرك والحف والمص لمده خمسه دقائق.. الى ان اتتنا ارعشه بنفس الوقت.. صارت سلوى تئن انين الممحونه وانا اتنهد وانمحن… بعد ان انتهينا.. ارتدينا ثيابنا وكانه شيء لم يكن وتابعنا الدراسه بكل براءه

 

1923
-
100%
Rates : 1