بحب اتمتع بايده وهو بيبعبصني

بحب اتمتع بايده وهو بيبعبصني

قصتي غريبة اوي لاني كنت شايفة الجنس بشكل مختلف لاني بحب الدلع والشقاوة ونفسي في حد يمسك جسمي ويدلعني بايده
انا قريت قصص جنسية كتير وشوفت فيديو و صور بس مش بحس بالمتعه غير لما اشوف واحد بيبعبص واحده ولو من فوق اللبس و بتمنى انها تتعمل فيا
لحد ما اتعرفت على واحد عجبتني قصصه اوي وكان بيعمل الحركة دي في البنات ويمتعهم بكده
كنت خايفه اكلمه لاني مش عارفه حيعملها فيا فين لاني مش باروح شقق ولابقابل شباب
كلمته وكلامه كان حلو اوي وقلت له كلمني عن الحركة دي واتخيلك وانت بتعملها فيا فقالي انا حملها فيكي فعلا قلت له لا انا مش بقابل حد فقالي انتي عارفة شارع كذا قلت له ايوه قالي انزلي اتمشي فيه شويه وارجعي تاني انا فكرت وقلت انا مش خسرانه حاجة وكمان حظي حلو لانه كان قريب مني ووصفت له لبسي وطلب مني اني البس لبس ناعم وخفيف وفعلا نزلت واتمشيت بس الشارع كان هادي خالص ومفيش حد وبصيت ورايا لقيته ماشي ورايا
اتمشيت على مهلي ومشي ورايا وفجاة مد ايده من ورا ودخل صباعه في طيزي وبعبصني بطريقة حلوة اوي وانا ماشية بتدلع وبعبصني تاني وتالت ورابع وكل مرة كانت احلى من اللي قبلها وهو بيعمل كده قالي ادخلي الشارع ده ودخلت فيه ووقفت شوية وهو دخل صباعه جوة طيزي وزغزغني اوي جوة وكان جسمي بيقشعر من المتعه وانا بتمشى وحاسه بصباعه كل شويه بيدخل جوة طيزي ويقرص ويبعبص وانا مستمتعه اوي وبعدين قلت له كفاية كده حتاخر فقالي كل مايكون نفسك فيها ابعتيلي وانا لو فاضي مش حتاخر عنك فقلت له انت بتعملها في بنات تانية قال لي كتير بس محدش يعرف كده
وروحت وانا فرحانة لاني كنت فاكرة اني الوحيدة بحب كده والمشوار كله كان ساعة وكلمته على الشات واتمتعت كمان بكلامه معايا طول الليل وكان بيهيجني اوي
قالي انتي بتخرجي الصبح؟ قلت له انا بروح الجامعة وسالني بتركبي ايه قلت له الميني باص فقالي انا حعملها فيكي الصبح قلت له مستحيل الميني باص فيه ناس وانا بركب مع صحباتي فقالي انتي بتنزلي اخر الخط كفاية بس انك تركبي ورا وحاولي تنزلي اخر واحدة قلت له ماشي انا برضو مش خسرانه حاجة
وشوفته في المحطة وركبت وهو ركب معايا ولما وصلنا قمت ووقفت شوية عقبال مالناس تقوم وكنت اخر الطرقة وهو ورايا وفجاه حسيت بايده بتدخل في الجيبه من ورا وصباعه بيبعبص جوة طيزي اوي وبيزغزغني وانا مبسوطة اوي وصحباتي بيقولوا مالك وانا من شدة المتعة فكرت في وسيلة علشان اطول بيها المده دي ووقعت حاجة بقصد ووطيت علشان ادور عليا وطبعا صباعه بيلعب جوة طيزي كان احساس رهيب اوي والسواق ينده وانا بدور على الحاجة اللي وقعت وعمالة اتبعبص من ورا وبعدين نزلنا وايده مش بتفارق طيزي لحد مانزلت ومشي عادي جدا وانا كنت هايجة من اللي عمله
ومن هيجاني اتجرات وقلت لواحدة صاحبتي ساكنه قريبة مني مش بخبي عنها حاجة بس مؤدبه ومش بتكلم شباب زيي وقلت ليها اني بحب كده وفيه شاب بيمتعني بيها والغريبة انها سالتني عن متعتها واحساسي ايه وهو بيعملها فيا وطلبت مني اني اخليه يعملها فيها هيا كمان ووصفت ليها الشارع وكلمته علشان يمتعها
هيا كانت خايفة زيي ونفسها تتمتع واتكلمنا كتير عنه وخدت ايميله وبعد كام يوم قابلتها وقالت انه ممتع اوي وانها بتحب الحركة دي وبقينا نقابله سوا واشوفوا وهو بيبعبصها وبيدخل صباعه في طيزها وكانت متعه لوحدها
بس انا كنت بتمتع بيها اكتر علشان جسمي مليان عنها وهو كان بيعملها فيا بمزاج وبيزغزغني جوة طيزي اوي وكل مرة يقولي فكرة جديده علشان يمتعني اكتر وانا كنت بخرج من البيت ومش بتاخر ويمتعني بيها
وبحكي لصحبتي وهيا كمان تحكيلي عن احساسها وهو بيعمل فيها كده وكنت بتمتع طول اليوم.

2411
-
100%
Rates : 5