العسكري لقاني نبنيط ناكني

العسكري لقاني نبنيط ناكني

القصة باللغة المحلية الجزائرية .
انا وحيد عمري 25 سنة و القصة صرات لي من 12 سنة مين كنت نقرا في المتوسطة و في عطلة الصيف كنت نسرح نعاجنا في الحصيدة كل يوم نروح العشية على الساعة 3 و نولي المغرب مين باذن نكون في الدار و الحصيدة بعيد شوي قريب كيلومتر ولا كثر و جاية حنب الغابة لي بين دوارنا و الثكنة العسكرية . كاين كازيرنا تاع عسكر بعيدة علينا 2 كيلومتر و بينها و بين الدوار اراضي فلاحية و غابة صغيرة . كان العسكر ديما العشية يجوا للدوار للقهوة و باش يشروا الدخان و لي يلزمهم على خاطر المنطقة منعزلة بزاف و الدوار فيه كلشي مطلوب حتى التلفون كاين و هوما يبغوا يتاصلوا مع الاهل . الطريق من الكازيرنة للدوار تفوت في وسط الغابة و من بعد جنب الحصيدة لي نسرح فيها انا تقريبا . المهم قبل القصة نخبركم على روحي و حياتي الجنسية باش تفهموا قصتي مليح . مين كان عممري 8 سنين بديت نبنيط علمني واحد صاحبي و ظليت هاكا ديما نبنيط سيرتو مين نروح للغابة ولا ندخل للدوش كان يعجبني التبنييط بالصابون و الشومبوان هههههه . قعدت هاكا حتى وقت مين بلغت كان عمري 12 سنة ولا 13 قبل قصتي بعام ولا قل شوي ، كنت مين ندخل للدوش نبنيط ما نشبعش مليح و وحد النهار درت الصابون و قعدت نبنيط و بلا ما نحس يدي فاتت بين فلاقي فوق ترمتي و حسيت بالحلاوة و الشهوة زادت ، تما قلت نسي بلاك تعجبني و قعدت كل ما ندير صبعي بين فلاقي و نشيت و انا نبنيط نهيج بزاف و مين نقرب نقيس ندخل صبعي في زكي في الغار نصبع روحي، بصح المرة الاولى حرقني الصابون في زكي بزاف مين دخلت صبعي ، المهم قعدت هاكا كل ما نبنيط لازم نصبع روحي و ندخل صبع ولا زوج و ما قعدش نشبع و صبعي ولى صغير على تقبتي . من بعد وليت ندخل معايا شمعة هههههه واه شمعة و مين ندوش انيك روحي بيها حتى نقيس الشهوة و كنت شبعان بصح تقدروا تقولوا وليت عطاي بصح بالسر بيني بين روحي نبغي النييك هههههههه . راني عارف بلي فهمتوني . من بعد حوست في الدار لقيت قارورة مزيل الروائح فارغة يعني قرعة نتاع ديودورون ، كانت طويلة 20 سم و غليظة شوي كبر من الشمعة قطرها قريب 2 سم قد الزب و من القدام تقول زب مدورة و حنينة ، دخلتها معايا للدوش و سييت انييك روحي بيها و انا نبنيط و قعدت ندخل فيها بالشوي حتى دخلت قريب كامل بصح ضرتني شوي و كنت فرحان من شبعتني كيما الزب و قعدت هاكا كل مرة نييك روحي بالقرعة تاع الديودورو حتى والف النييك و ما قعدتش نقدر نبنيط بلا ما نييك روحي بحاجة . هذي حالتي ملي كان عمري 8 سنين ، نولي لقصتي : كنت نسرح وحدي و مين نروح نسرح كنت ندي معايا زوادة فيها الماء و الماكلة خطرات و حوايج نلعب بيهم و كنت ندي القرعة تاع الديودورو ديما على خاطر كنت نبنيط في الحصيدة بزاف و كنت ندي معايا شامبوان تاع خويا الصغير لي ما يحرقش في العين كنت نشري كيفه ولا نخون من القرعة تاع خويا باش كي نبنيط نييك روحي بيه . المهم كنت ديما هاكا و كانت السرحة تعجبني مين نلقا راحتي وحدي و بعيد على الناس نقلع سروالي و السليب و نفرش طابي صغير كنت نديه معايا و نحل روحي كي القحبة و نبدا نبنيط تقريبا كل يوم هاكا على هاذ الحال ، ما قعدتش نصبر على النييك بصح حتى واحد ما يعرف مستحيل . كنت نشوف العسكر مين يروحوا للدوار بصح كانوا بعاد عليا و انا كنت ندخل للشعبة يعني واد ما فيهش الماء جاي بين الحصيدة و الغابة و نتخبا فيه مين نبنيط . كنت كي نقلع سروالي نهيج ديما . وحد النهار دخلت للشعبة و قلعت قشي و فرشت الطابي تاعي و بديت نبنيط كيما العادة و دخلت القرعة تاع الديودورو في زكي و قعدت نبنيط و ندخل و نخرج في القرعة و نازع تقول واحد راه ينيك فيا لي يسمعني نازع و ما يشوفنيش يحسب واحد راه ينيك فيا ، كنت مستمتع بزاف ، كنت ديما كي نبنيط نشوف في الدوار و الغابة مورايا باش نعس النعجات تاني ، ايا بلا ما نحس مين كنت نازع و القرعة في زكي و انا ندخل و نخرج فيها سمعت صوت من مورايا يقول احم احم ، تسمرت في بلاصتي و جيت نلبس قشي بصح لقيته في يده و جيت نهرب بصح كنت مزلوط شتا نقولهم مين ندخل للدوار و انا عريان . قالي روح اهرب لا قدرت و هو يضحك و من الحشمة القرعة قعدت في زكي ما قديتش نخرجها قدامه و زبي ارتخى شوية بصح هو شفته داير خيمة تحت السروال سيرتو مين شاف القرعة في زكي لبيض لرطب و ما فيه حتى شعرة وقيلا استحلاني . انا الحقيقية ما عرفت ما ندير و قتله انت شكون ؟ قالي عسكري غلطت في الطريق نتاع الدوار . بغيت نوريه الطريق قالي غي ما تعييش روحك و خرج القرعة من ترمتك راها طولت و هو يضحك . بلا ما نحس خرجتها و قتله اعطيني قشي لا بغيت ؟ قالي لا ممنوع و روح اشتكي . بديت نخاف منه شوي و شكيت بلي راه ناويلي نية سيرتو مين شفته موقف . مين جيت ندي قشي من يده حكمني بقوة كان فور عليا بزاف و طيحني في الارض على الطابي تاعي ، من بعد حل القفلة تاع السروال و خرج زبه ، انا مين شفت زبه بوهرت و انخلعت فيه عمري ما شفت زب هاكا قدامي كبير و مكور من القدام و طويل هههه (ملاحظة: مين نقولكم زب كبير بزاف كاين لي يتخيله قد زب الحمار ولا الحصان لالا مشي صحيح بصح تبعوني تفهموا ، انا كان عمري 13 سنة و عمري ما شفت زب قدامي ولا مسيت زب و الزب الوحيد اللي نعرفه هو زبي 10 سم او 11 سم و قطر 2 سم برك عليها مين شفت زبه انخلعت و دهشت بصح لوكان نشوفه اليوم عادي زب كبير 18 سم مليح يشبع نييك .) . المهم مين طيحني قعدت لاعبها نبكي زعما باش نشفه ، بصح هو كان لاهي في زبه برك ما داهاش فيا و قلبني على كرشي بالقوة و دخل بين رجليا و انا راقد و من بعد قلع السروال باش ما يتجيناش و رقد فوقي و حسيت بزبه بين فلاقي كبير بزاف خوفني الصح اكبر من القرعة و غليظ عليها 2 مرات . انا باغي نهرب منه بصح حتى لوكان طلقني وين نروح عريان هاكا هههههه كنت لاعبها برك و هو مزير فيا و يبانسيلي في زكي و يتنهد تقول راه ينيك في قحبة . مين كثر عليا رتبت و عييت و هو هنا وين لقا راحته في الاول ما بغاش يدخل فيا زبه قعد يتمتع بالبانسو في ترمتي برك و زبه يخرج الما الشفاف هذاك و من بعد راح للزوادة تاعي كانت جنبي و خرج الشومبوان و دار في يده و حكلي ترمتي و تقبتي مليح و هي اصلا كانت معمرة شومبوان مين كنت انييك في روحي بالقرعة ، من بعد عمر زبه شومبوان حتى قعد يقطر و انا نشوف و خايف و قال ابدا تبنيط ضرك ؟ ما بغيتش و هو عيط عليا بالفور و خفت لا يضربني و بديت نبنيط و هو يعاون فيا تقول كان موالف حتى زبي عاود طنن و وقف و هنا دارني على 4 رجلين كيما يقولوا وضعية الكلب على يديا و ركابيا و حللي رجليا شوي و انا نبنيط و هو يشيتلي و كل خطرة يخرج زبي بين فخاذي للرواء و يحكه زعما يهيج فيا ، من بعد لهيت بالتبنييط بصح الخوف قاتلني ، انا كنت عارف بلي اليوم ينيكني مشي هنا المشكلة ، المشكلة كانت في زبه كيفاش يدخل في زكي هذا لي كان مخوفني بزاف . ضربلي زوج صباع خطرة وحدة بصح كانت تقبتي محلولة ما ضرنيش و من بعد حسيته حط كورة كبيرة في زكي و هي غير راس زبه برك ، بدا يدمر فيه و انا نروح للقدام و هو يرجعني و مين نهرب يعيط عليا يخوفني ، من بعد ما قعدتش نروح للقدام بصح هو يدمرني بزبه مين يبغي يدخله ، نقولكم الصح زبه ما بغاش يدخل في زكي زعما كنت مطريه بالقرعة بصح ما بغاش يدخل و انضريت بزاف خفت لا يشركني ولا يحلني و يجرحني . مين طول انا عييت و بديت نرخفله بالشوي خطرات نعصر روحي باش زكي ينحل و نعاونه كنت خايف منه لا ما ناكنيش يضربني ولا يديرلي حاجة . مين عصرت روحي مليح و تقبني انحلت هو رقدني على الارض باش ما نروح للقدام و دخل يديه تحت صدري و حكمني من كتافي مليح و قالي دير زبي في زكك في التقبة و انا درته في تقبتي و لصقته مليح و هو دمره بالفور حتى شركني و عيطت بالفور أأييييي أأححححححح و قعدت نعيط مين دخل فيا زبه تقول قطعني من زكي . توجعت بزاف و عيطت بصح من بعد اسكت و هو كان محبس زبه في ترمتي داخل بصح ما يدخلش و يخرج حتى شافني ريحت و قعدت نبنيط باش ننسا ، هنا بدا يدخل و يخرج بصح ما طولش فيا كان هايج قريب تجيه محنه من كثر ما شيتلي و ضربه فيا هذيك الضربة حتى قلاوية وجعوني و حبس ما تحركش و زبه يردح و يرجف في كرشي و ينتفخ و بدا يرش الشهوة و يقيس فيها قيس تقول مرش نتاع دوش ، كان معمر شهوة بلاك عمره ما ناك الترمة ، انا نسيت التبنييط من كبر زبه و لهيت معاه و نسيت روحي حتى حلني و رقد فوقي باش يريح شوي و زبه قاعد واقف ما شبعش ، من بعد بدا يخرج فيه غير بالشوي حتى دار زللططططط مين خرج و حسيت جاحة تسيل من زكي حامية ، انا خفت حسبته شركني و الدم راه يسيل ايا درت يدي في تقبتي باش نشوف و شفته يضحك و مين لقيته شهوة برك ريحت و فرحت و من بعد دخلت صبعي داخل باش نشوف الدم بصح مزيا ما شركنيش و هنا ريحت بصح قعدت محلول مين ندير صبعي في زكي نلقاه محلول هههههه فرشني ولد القحاب . من بعد ريح هو شويا و قعد يحكي معايا و انا حشمان مين ناكني عمري ما ناكني واحد من قبل و خبرته بلي هو الاول لي دخله فيا ، قالي و هو يضحك انا راجلك لي كسرك و دشن زكك الصغير المترم . لازم تفرح مشي تحشم النييك مشي عيب و انت كنت تنيك في روحك بقرعة ، شكون خيرلك القرعة ولا زبي الحامي ؟ ما قدرتش نجاوب بصح في قلبي كنت نقول زبك خير بصح يوجع هههههه . من بعد مين حكينا مليح هو يلعب بزبي و انا نلعب بزبه العملاق و قلاويه عجبوني يزغدوا بزاف هههههه و كبار و هو مشعر من زبه و انا مزلوط عجبته تاني كان يسلم عليا في كل بلاصة حسبني بنت . من بعد مين لعبتله بزبه وقف و طنن و هاذ الخطرة انا جبت الشومبوان و درت في يدي و بديت نديرله ماساج لزبه حتى ولا سيل و من بعد قالي كي تبغيني نضربه لك ؟ قلت له استنا شوي و رقدت على ظهري و رفدت رجليا للسما و حليت ترمتي و هو عمرها شومبوان و من بعد رقد فوقي كان عاجبني الثقل فوقي و بدا يضربه فيا بالشوية و ينيك فيا و زبي مطنن يحك على كرشة و صدره مين يروح و يجي ، و انا نازع كي القحبة و ننهت و نتمحن مين يضربه فيا ، قعد يمور معايا ما كنتش نعرف لامور ، يمص لي شنايفي و يمصلي لساني و يدخل لسانه في فمي و يلحس لي لساني و يقولي خرج البزاق من فمك و مين نخرج هو يلحسه و يبلعة و يقولي ريقك عسل يداوي ، هذا و زبه في كرشي رايح جاي في زكي يشرك فيا تشراك ، قعدنا هاكا ربع ساعة و هاذ الخطرة انا بديت نقيس على روحي و على كرشه و هو يتمتم و يتنهد و مين جاتني زيرت فيه و حكمته بقوة و قلت له اضربه فيا بالفور ما تخلينيش هاكا يرحم بوك ديرني قحبتك و شبعني زب راني شعلت كنت غير نخلط مين جاتني الشهوة هههههه و هو يدير كيما نقوله كان زبه يدخل في كرشي حتى نحس بيه يتوشي في قلبي هههههه مين قست و كملت تما وين حسيت بزبه يوجع بصح ما طولش و بدا يقيس و يفرغ كان معمر زوج خطرات و هو يقيس اكثر من كاس شهوة و هي تخرج من زكي من كثرتها و رقد فوقي و هو يسلم و يعنق حتى ريح و لبس قشه و انا مسحت زكي مليح بصح ما قديتش نتمشا غير بالسيف و لبست قشي و عطاني 500 دينار و رجع للكازيرنة . شكيت بلي خاف لا نشتكي بيه وقيلا عليها رجع . انا كنت مشوكي مرة زعفان مين ناكني واحد و مرة فرحان بالزب لي دخل فيا اول مرة . ما حسيتش بروحي حتى للغدوة عرفت قيمة النيكة لي ناكني العسكري و ندمت لي ما قلتلهش ولي غدوة نيكني . هو وقيلا كان يراقب على خاطر قعدت اسبوع و هو ما بانش و من كثر لي ناكني و ضرني اسبوع باش ريحت و نهار لي ديت معايا القرعة و كنت ناوي نبنيط شفته جاي عندي انا الحق فرحت بزاف بزاف و هو بلاك كان حاسبني نهرب على خاطر كنت لابس قشي و في الحصيدة بصح انا حدرت للشعبة نجري باش نلقاه تقول راجلي ولا حبيبي و هو تاني جا يجري و عنقني , قلت له علاش طولت عليا ؟ قالي راك تعرف حال العسكر . كنت طايب على زبه و هو موقف عليا ، و ناكني 2 خطرات و مصيتله خطرة حتى قاس في فمي و هو بنيطلي حتى قست في يده . كنت في حلم وقيلا . كان كل ما ينيكني يعطيني الدراهم انا ما بغيتش ندي الدراهم كي القحبة بصح هو سيف عليا و قالي لوكان ما تديش الدراهم ما نزيدش انييكك ههههههه قعدنا 18 شهر هاكا مين يكون الحمان ينيكني في الغابة ولا الحصيدة و مين يكون البرد نروحوا لوحد المغارة قريبة باش ينيكني . كنت ندير روحي رايح نجري و تما يلقاني يضربلي زوج ولا 3 خطرات و نولي فرحان حتى عشقني ولا يمور معايا كيما البنت و انا الحق كان عاجبني . من بعد هو راح انتقل ولا اتبدل بصح ما بغاش يخبرني حتى عرفت بلي الفوج لي كان تما اتبدل عرفت بلي كان عاشقني عليها ما بغاش يخبرني . هذي قصتي مع العسكري حبيبي و راجل و نياكي لي عمري ما ناكني واحد كيفه . من بعد دخلت في الوسط نتاع اللواط و تعلمت بزاف بصح مين نتفكره ننسا كلش . شكرا لكم على وقتكم الغالي و نتلاقوا في قصة ثانية اكثر اثارة و متعة محححح . راوي القصة حبيب الزين .

3881
-
66%
Rates : 3